أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات الرد على فرية منع على ابن ابن طالب رضى الله عنه من الزواج على السيده فاطمه الزهراء ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة إدارة إتصالات ومخاطر وتوريدات المشاريع ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة التحقيق في مسببات الحريق ضباط لمنسوبي دول مجلـس التعاون الخليجي 2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    افتراضي الرد على مغالطة : ( والنهار اذا جلاها ) ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة مهارات الكتابة المهنية المتقدمة-دورات الاتصال والكتابة ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (17): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    ضرب المرأة ( آخر مشاركة : ريماس رفعت - )    <->    دورة إدارة الديون المتعثرة في البنوك الإسلامية والضوابط الشرعية لها ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة الحرائق الصناعية التخصصية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (16): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (15): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    دورة التمويل وإدارة المخاطر وحوكمة الشركات 2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة تطبيقات الاعتمادية الدولية في المستشفيات والمؤسسات الصحية 2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    كل البشر ينحدروا من نفس الأبوين ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (14): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الدوجماتية والكتاب المقدس ( آخر مشاركة : المهندس زهدي جمال الدين - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (13): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (11 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الرسول صلى الله عليه وسلم
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول الرسول صلى الله عليه وسلم حول ما يُثار من شبهات حول الرسول صلوات الله وسلامه عليه

إضافة رد
كاتب الموضوع ياسر فوزى مشاركات 0 المشاهدات 91  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2019, 03:22 PM
الصورة الرمزية ياسر فوزى
ياسر فوزى ياسر فوزى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 66
أخر تواجد:08-01-2019 (03:36 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:egypt
افتراضي الرد على فرية منع على ابن ابن طالب رضى الله عنه من الزواج على السيده فاطمه الزهراء

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الجاهل

(عن الْمِسْوَر بْنَ مَخْرَمَةَ أَنَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ خَطَبَ بِنْتَ أَبِي جَهْلٍ ، وَعِنْدَهُ فَاطِمَةُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
فَلَمَّا سَمِعَتْ بِذَلِكَ فَاطِمَةُ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ لَهُ : إِنَّ قَوْمَكَ يَتَحَدَّثُونَ أَنَّكَ لَا تَغْضَبُ لِبَنَاتِكَ ، وَهَذَا عَلِيٌّ نَاكِحًا ابْنَةَ أَبِي جَهْلٍ .
فَقَامَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَسَمِعْتُهُ حِينَ تَشَهَّدَ يَقُولُ : ( أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي أَنْكَحْتُ أَبَا الْعَاصِ بْنَ الرَّبِيعِ فَحَدَّثَنِي فَصَدَقَنِي ، وَوَعَدَنِي فَوَفَى لِي ، وإِنَّمَا فَاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي يُؤْذِينِي مَا آذَاهَا ، وَإِنَّهَا وَاللَّهِ لَا تَجْتَمِعُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ وَبِنْتُ عَدُوِّ اللَّهِ عِنْدَ رَجُلٍ وَاحِدٍ أَبَدًا ) .
قَالَ : فَتَرَكَ عَلِيٌّ الْخِطْبَةَ . رواه البخاري (3110) ، ومسلم (2449)


فَاطِمَةُ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ لَهُ : إِنَّ قَوْمَكَ يَتَحَدَّثُونَ أَنَّكَ لَا تَغْضَبُ لِبَنَاتِكَ

فاطمة لم ترضى بتشريعات الله فأتت مستنجدة بأبيها ، ؟ أم انها تعلم ان ابيها هو المشرع الحقيقى ؟

وإِنَّمَا فَاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي يُؤْذِينِي مَا آذَاهَا

إذا كنت تعلم يا رسول الله أن المرأة تتأذى بهذا التعدد فلماذا آذيت كل هؤلاء النسوة اللواتي تزوجتهن؟

إِنَّهَا وَاللَّهِ لَا تَجْتَمِعُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ وَبِنْتُ عَدُوِّ اللَّهِ عِنْدَ رَجُلٍ وَاحِدٍ أَبَدًا

بنت عدو الله؟ هذا رسول الله يهين بنت أبي (جهل) و يعيرها بنسبها رغم أنها مسلمة. )

الرد على الجاهل الجهول
الحديث على تمامه في مسند أبى داود ( .... إن علي بن أبي طالب رضي الله عنه خطب بنت أبي جهل على فاطمة رضي الله عنها فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب الناس في ذلك على منبره هذا وأنا يومئذ محتلم فقال إن فاطمة مني وأنا أتخوف أن تفتن في دينها قال ثم ذكر صهرا له من بني عبد شمس فأثنى عليه في مصاهرته إياه فأحسن قال حدثني فصدقني ووعدني فوفى لي وإني لست أحرم حلالا ولا أحل حراما ولكن والله لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله مكانا واحدا أبدا حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة وعن أيوب عن ابن أبي مليكة بهذا الخبر قال فسكت علي عن ذلك النكاح)
وفى رواية ("إن بني هشام بن المغيرة يستأذنوني أن ينكحوا ابنتهم على بن أبي طالب، فلا آذن لهم ثم لا آذن لهم. اللهم إلا أن يحب ابن أبي طالب أن يطلق ابنتي و ينكح ابنتهم. فإن ابنتي بضعة منى يريبني ما أرابها، و يؤذيني ما آذاها، وأنى أتخوف أن تفتن في دينها." وقال : "و إني لست أحرم حلالا و لا أحل حراما، ولكن و الله لايجمع بني رسول الله و بنت عدو الله بيت واحدا أبدا"

العلة من كراهية هذه الزيجة
1- الخوف أن تفتتن السيدة فاطمة في دينها لأجل كراهية أبى جهل لأنه كان يؤذى أباها ويضع التراب عليه وهو ساجد عند الكعبة وهى ترفع الأذى عن أبيها فتتحول هذه الكراهية إلى كراهية بنته , ليس بسبب كفر أبيها ولكن بسبب إيذاءه للنبي .

2- ذكره مصاهرة أبى العاص بن الربيع ( زوج زينب ) وصدقه ووفاءه بوعده مع النبي هو اشاره إلى وعد وعده الإمام على بن أبى طالب للنبي حين وعده (كان في عليٍ شدَّة على فاطمة, فقالت: والله لأشكونك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلَّم، فانطلقت, وانطلق عليٌ في أثرها, فكلَّمته, فقال صلى الله عليه وسلَّم: أي بنيتي؛ اسمعي، واستمعي، وأعقلي، إنه لا إمرة لامرأةٍ, تأتي هوى زوجها, وهو ساكت .قال عليٌ: فكففت عما كنت أصنع, وقلت: والله لا آتي شيئاً تكرهينه أبداً. اذاً فكل كا فى الامر أن الامام على قد تعهد للرسول بعدم ايذائه للسيده فاطمه فما بالك بالزواج من ابنة الذى كان يؤذى اباها النبى صلى الله عليه وسلم

3- قوله (وإني لست أحرم حلالا ولا أحل حراما) فيه إشارة إلى إباحة نكاح بنت أبي جهل لعلي رضي الله عنه

4- الخوف على السيدة فاطمة من إضمار حقد وغيره لمسلمه ( بنت ابى جهل ) وهى سيدة نساء أهل الجنة وممن كمل من النساء ولا ينبغي لها أن تضمر حقد لأحد بغير ذي حق. لأنها بشر .

5- الخوف والشفقة على الإمام على رضي الله عنه أن يكون من الذين قد آذوا رسول الله فيقع تحت عقاب الله

6-لو كان النبي ( صلى الله عليه وسلم ) كما تدعى هو المشرع فلن يخير الإمام على بين الزواج ببنت أبى جهل وتطليق السيدة فاطمة بل كان أمره بالابتعاد عن ذلك تماما , ولو كان هو المشرع ( حاشاه) لكان قال أحاديث أو أضاف إلى القران من عنده انه لا يجوز الزواج على بنات النبي خاصة من دون المؤمنين.

نرجو أن يفهم كل جاهل إن هذه المسألة كانت تحت حكم الإيفاء بالوعد الذي وعده الإمام للنبي وابنته بعدم إيذائها خاصة إذا كانت الزواج ب بنت رجل كان يؤذى أباها نبى الله صلى الله عليه وسلم
.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, الرد, الصحيه, الزهراء, الزواج, فاطمه, فرية, طالب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (أ):‏ بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 1 17-09-2018 11:57 PM
الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (ج):‏ بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 2 17-09-2018 11:56 PM
الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (ب):‏ بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 1 17-09-2018 11:55 PM
الرد على فرية أين قال الله : أنا الله الأزلي ؟؟؟؟ الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول العقيدة الإسلامية 8 26-09-2010 03:19 PM
الرد على فرية: لماذا لم يشفع المسيح و.. يسوع يوم القيامة؟ الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول الرسل والأنبياء عليهم السلام ، والصالحين 1 11-11-2009 02:33 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 10:24 PM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه