أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات الرد على فرية منع على ابن ابن طالب رضى الله عنه من الزواج على السيده فاطمه الزهراء ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة إدارة إتصالات ومخاطر وتوريدات المشاريع ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة التحقيق في مسببات الحريق ضباط لمنسوبي دول مجلـس التعاون الخليجي 2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    افتراضي الرد على مغالطة : ( والنهار اذا جلاها ) ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة مهارات الكتابة المهنية المتقدمة-دورات الاتصال والكتابة ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (17): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    ضرب المرأة ( آخر مشاركة : ريماس رفعت - )    <->    دورة إدارة الديون المتعثرة في البنوك الإسلامية والضوابط الشرعية لها ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة الحرائق الصناعية التخصصية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (16): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (15): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    دورة التمويل وإدارة المخاطر وحوكمة الشركات 2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة تطبيقات الاعتمادية الدولية في المستشفيات والمؤسسات الصحية 2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    كل البشر ينحدروا من نفس الأبوين ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (14): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الدوجماتية والكتاب المقدس ( آخر مشاركة : المهندس زهدي جمال الدين - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (13): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (11 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الشرائع والأحكام
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول الشرائع والأحكام حول ما يُثار من شبهات حول الشرائع والأحكام الإسلامية

إضافة رد
كاتب الموضوع قاصِف مشاركات 1 المشاهدات 4462  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-03-2013, 03:49 PM
الصورة الرمزية قاصِف
قاصِف قاصِف غير متواجد حالياً
مشرف عام

اوسمتي

 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 2,824
أخر تواجد:15-08-2018 (01:12 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:bosnia herzegovina
افتراضي ضرب المرأة

ان أحكام الشريعة الإسلامية تؤخذ من مصدرين اثنين‏:‏ القرآن الذي هو كالدستور الجامع‏،‏ والسنة النبوية التي هي شرح وبيان‏.‏
والشريعة الإسلامية تقرر‏،‏ بناء على هذين المصدرين‏،‏ أن المرأة كالرجل تماماً في الحقوق والواجبات‏.‏ ويقول كلام الله تعالى في بيان ذلك‏:‏ {فَاسْتَجابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ} [آل عمران‏:‏ 3‏/‏195]‏.‏


وتقرر الشريعة الإسلامية مبدأ الولاية المتبادلة بين الرجل والمرأة، أي إنها تقرر أن للمرأة ولاية على الرجل ترعاه وتهتم به بموجبها، وأن للرجل ولاية على المرأة يرعاها ويهتم بها بموجبها. والنص القرآني الذي يقرر هذه الولاية هو قول الله تعالى: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِناتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِياءُ بَعْضٍ} [التوبة: 9/71]. والقوانين الغربية لا تعلم إلى اليوم في نطاق مساواة الرجل مع المرأة هذا الذي تسميه الشريعة الإسلامية ((الولاية المتبادلة)).

أمّا مسألة ضرب المرأة، فإن القرآن إنما تحدث عن ذلك في مجال الحديث عن العقوبات المشروعة لدى ارتكاب الجرائم أو الجنح، تماماً كما يتحدث القانون الفرنسي أو غيره عن العقوبات التي يجوز للقضاء أن يعتمدها في مجال الردع، لكل من الرجل والمرأة.. ولم يتحدث القرآن عن ذلك في مجال رسم العلاقات الاجتماعية بين الرجل والمرأة في الظروف العادية.



إن النظام الاجتماعي الذي يرسم علاقة الرجل بالمرأة في المجتمع الإسلامي يتمثل في قول الله تعالى في القرآن الذي يقرر كرامة الإنسان ومساواة الرجل والمرأة في ميزان هذه الكرامة قائلاً: {يا أَيُّها النّاسُ إِنّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَقَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاكُمْ} [الحجرات: 49/13].

ويتمثل في هذا النص القرآني الذي يأمر الرجل بأن يعاشر المرأة بالاحترام والتكريم، حتى ولو كرهها لأسباب نفسية {وَعاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً} [النساء: 4/19].ويتمثل في هذا النص من كلام رسول الله

: ((النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلاّ كريم، وما أهانهن إلاّ لئيم)) وفي هذا النص الثاني: ((أقربكم مني مجالس يوم القيامة، ألطفكم بأهله)).
وبناء على هذه النصوص وغيرها، فقد قررت الشريعة الإسلامية أن للمرأة أن تشترك مع الرجل في الوظائف المشروعة كلها، تقود الجيوش، وترأس المنظمات، وتشترك في مجالس الشورى تَنْتخِب وتُنْتَخب، وتتقلد الوزارات بمجرد شرط الكفاء والأهلية، وتمارس القضاء، مع ضمانة الشريعة الإسلامية حمايتها ضدّ الاستغلال الجنسي (شبكات النخاسة لتصيدّ الفتيات كما هو في الغرب)، ومع ضمانة الشريعة لكفايتها المالية عن طريق الأب قبل الزواج، وعن طريق الزوج بعد الزواج، كي لا تضطرها الفاقة إلى أن تزج نفسها في أعمال لا تتفق مع كرامتها أو مع أنوثتها، كما هو الحاصل في الغرب.

وفي ظل هذه الأحكام، فإن المرأة في البيت الإسلامي، تزداد احتراماً وتقديساً من قبل أقاربها ومجتمعها كلما تقدم بها السن، فالمرأة المسنة في الدار (ستّ البيت) لا يُقْطع دونها بأمر، والكل في المنزل خدم لها. (تماماً كما هو الحال اليوم في الغرب)؟!!!..

وفي ظل هذه الأحكام، لم يسمع التاريخ الإسلامي، أنّ امرأة مسلمة ضُرِبَتْ في بيت مسلم في عصر الصحابة وفي العصر الذي يليه والذي يليه، لا من قبل زوج ولا من قبل أب. اللهم إلا ما يتعلق بالجنايات أو الجنح التي ترتفع إلى القضاء، فذلك شيء يستوي فيه الرجال والنساء.

هذا الذي يتحدث عنه الكاتب (مشكلة ضرب المرأة) هي مشكلة الغرب الأمريكي والأوربي، وليس مشكلة الشريعة الإسلامية في العصور التي طبق فيها الإسلام، بل في عصرنا الذي نعيش فيه أيضاً.

ولقد ذكَّر الكاتب في هذا الذي يقوله عن القرآن والإسلام، بحال ذلك الذي يعاني من عادية جرب في جسمه، وبدلاً من أن يحكّ أماكن الجرب من جسده تمتدّ يده دون شعور منه إلى جسد جاره السليم فيمعن فيه حكاً؟!..

ألم يسمع الكاتب بالملاجئ الكثيرة التي تنتشر اليوم في أوربا وأمريكا، لاستقبال النساء اللاتي أتيح لهن الفرار من وابل الضرب من قبل أزواج أو أصدقاء؟

ألم يسمع بالندوات والمقالات الكثيرة التي يقوم ويقعد بها الغرب اليوم، للبحث عن علاج ما لمشكلة ضرب النساء؟

كتب Richard F. Jones الأستاذ في معهد القبالة وأمراض النساء في أمريكا، مقالاً عن هذه الظاهرة الوبائية المخيفة في المجلة العائدة لهذا المعهد في عدد يناير عام 1992 بعنوان:
Domestic Violence: Let our voices be heard

أي: فلندع أصواتنا ترفع الاغتصاب العائلي أو المنـزلي.

افتتحه بقوله:

((هنالك وباء يجتاح بلادنا! إنه لَشنيع!.. وإنه غير قابل للتجاوز عنه أو التساهل في أمره.. إنه يجب أن يوقف، وإنه لمرض يبعث على الاشمئزاز)) ثم قال الكاتب: ((إنه في كل 12ثانية في الولايات المتحدة الأمريكية تخضع امرأة للضرب إلى درجة القتل أو التحطيم من قبل زوج أو صديق)).

والدنيا كلها تعلم أن أوربا اليوم تمارس سباقاً مع أمريكا في هذا المضمار.

لعل الكاتب يراجع طبيب العيون، ويعيد النظر في صلاحية نظارته الطبية، كي لاينظر إلى الدنيا التي من حوله على طريقة صاحب العين الحولاء.

وإنا لنتمنى له من كل قلوبنا الشفاء

د. محمد سعيد رمضان البوطى

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-12-2018, 10:01 PM
الصورة الرمزية ريماس رفعت
ريماس رفعت ريماس رفعت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2018
المشاركات: 1
أخر تواجد:26-12-2018 (10:01 PM)
الديانة:مسلمة
الجنس:أنثى
الدولة:saudi arabia
افتراضي

يسلمووووووووووو
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المرأة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما أعظم هذه المرأة حنين اللقاء منتدى الشقائق 4 30-09-2012 12:17 PM
المرأة والصلاة مريم منتدى الشقائق 2 21-05-2011 04:35 PM
مجموعة كتب تهم المرأة المسلمة مريم منتدى الشقائق 2 22-02-2010 07:46 PM
المرأة في النصرانية زهراء الكتاب المقدس 1 19-01-2008 01:11 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 07:59 AM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه