أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (14): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الدوجماتية والكتاب المقدس ( آخر مشاركة : المهندس زهدي جمال الدين - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (13): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (11 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (11 - أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    سناب الوظائف بالسعودية ( آخر مشاركة : islamvo - )    <->    صفات الله توقيفية ( آخر مشاركة : نجلاء سمير - )    <->    المحكمة الاوروبيه :الاساءه الى النبى ( صلى الله عليه وسلم ) سفاهه ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (7): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Oo5o.com (18) التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (10): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Oo5o.com (18) التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (9): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Oo5o.com (18) التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (8): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    ترجمة معاني القران الكريم بعدة لغات من اصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ( آخر مشاركة : سليمان - )    <->    Oo5o.com (18) التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (6 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Oo5o.com (18) التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (6 - أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Oo5o.com (18) التّحَدِّيْ بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (5 - ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    التّحَدِّيْ بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ ( 5- أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Nqash التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (2 إلى 4): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول القرآن الكريم
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول القرآن الكريم حول ما يُثار من شبهات حول القرآن الكريم

إضافة رد
كاتب الموضوع بشارات أحمد مشاركات 0 المشاهدات 78  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-11-2018, 05:32 PM
الصورة الرمزية بشارات أحمد
بشارات أحمد بشارات أحمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 108
أخر تواجد:04-12-2018 (01:27 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (12 - ب):

في إطار - المُنَاظَرَةُ,, الَّتِيْ قَصَمَتْ ظَهْرَ البَعِيْر:
المحروقات - بالليزر:

(12): سحق الفرية الثانية عشر بعنوان: ((... كم ترون بينكم وبين السماء...)):

جزء (ب):

قبل كل شئ, وقبل ان ندخل في الإعجازات الأخرى ونأخذ في حسبانا تقديرات وإجتهادات العلم التي طبعاً لا يمكن أخذها كحقائق قياسية, بل هي تقديرات على وحدة مصطنعة كالفرسخ الفلكي, والسنة الضوئية وغيرها,,, مستحيل تحقيقها في واقع الحياة ولكنها المتاحة لديهم في ما أوتوا من علم وهي سرعة الضوء بإعتباره – في حسبانهم - الأسرع في الكون كله (طبعاً في حدود علم الإنسان حتى الآن وليس هذا يعني أن الضوء هو الأسرع مطلقاً عند الخلاق العليم.

المزن: هو السحاب ذو الماء the rain clouds
يقال: بلغ فلان عنان السماء؛ العنان: الغيم الأبيض، وهو أشد الغيوم ارتفاعاً،

فماذا قال القرآن الكريم عن السحب بأنواعها وأطوارها؟؟؟
1. ففي سورة الطور, قال تعالى: (وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ 44). فما هو هذا السحاب المركوم, وماذا قال العلم الحديث عنه؟

2. وفي سورة النور, وصف تعالى ضياع أعمال الكافرين يوم القيامة بمثالين عمليين, قال فيهما: (وَالَّذِينَ كَفَرُوا - «أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ» - يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا«وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ»وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ 39), والمثل الثاني لضياع أعمالهم حينئذ قال فيه: (أَوْ «كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ» «يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ»«مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ» -ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ«إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا» -وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ 4),,

وقال: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ - «يُزْجِي سَحَابًا» «ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ» «ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا» - «فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ» «وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَد»ٍ - فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مَّنيَشَاءُ «يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ» 43).


3. وفي سورة البقرة, قال جلَّ شأنه وعظم ثناؤه: (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ -« وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ« « وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ»وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ » «وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ » -لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ 164).

4. وفي سورة الأعراف, قال: (وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ - «حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ » -فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ - كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ 57).

5. وفي سورة الرعد ,, قال: (هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًاوَطَمَعًا - «وَيُنشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ» 12).

6. وفي سورة النمل, قال: (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً »« وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ»88).

7. وفي سورة الروم قال تعالى: (اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا - فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ - « وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا » « فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ » «« فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ »» 48).

8. وفي سورة فاطر, قال: (وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا - فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ «« فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا »» - كَذَلِكَ النُّشُورُ 9).

9. وفي سورة الواقعة, قال: (أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ 69).

أخيراً,, ماذا قال العلم الحديث عن السحب؟؟؟
قال: إن هناك ثلاث مستويات من أنواع السحب, لا رابع لها, هي:

1. سحب المستوى الأعل Higher level clouds - (العنان),
2. وسحب المستوى المتوسط middle clouds - (المزن),
3. والسحب المنخفضة low clouds - (السحاب),

ومعلوم أن من الضروري على الطيار أن تكون لديه معرفة جيدة بعلم الأرصاد الجوية meteorology وأنه يفهم ما هي حالات الطقس الموجودة. فتشكيل السحب cloud formations سوف يعطي مؤشراً واضحاً أو دليلاً على هذا.


ومن حيث تصنيفات السحب: يمكن أن تظهر عند أي مستوى من الجو سواءاً أكانت هناك رطوبة كافية تسمح للتكثيف بالحدوث أم لا. فطبقة الجو التي تكاد تكون كل السحب موجودة فيها هي الطبقة التي أطلق عليها العلم » طبقة التروبوسفير« troposphere layer, بالرغم من أن قمم بعض العواصف الرعدية القاسيةsevere thunderstorms من حين لآخر تخترق طبقة التروبوسفير هذه.

ولأن المدى الضخم في درجات الحرارة وحركة الهواء في طبقة التروبوسفير, فإن السحب تتنوع في التركيب والتوليف والإنشاء (كجمع ما بين بلورات ثلجية وماء). وبالتالي, فإن السحب تصنف – من حيث مستوى الإرتفاع - إلى ثلاث مجموعات رئيسية هي: (منخفضة «سحاب », متوسطة «مزن », عالية «أوج »).

فالسحب عالية المستوى تمثل السحب التي في المستويات الأعلى لطبقة التروبوسفير. والتي تظهر في الغالب بلون أبيض ناصح متألق لأن البلورات الثلجية توجد عند ذلك المستوى. فهي تميل إلى الإنتاج عند أو بالضبط عند قمة طبقة التروبوسفير. فالسحب ذات المستوى العالي يمكن أن تختلف في الشكل, والسمك thickness والغطاء.
إذ يمكن أن يلاحظ مرور ضوء الشمس عبر السحب ذات المستوى الأعلى في أغلب الأوقات. فكمية الضوء التي تنفذ منها/ تتخللها تتوقف على كثافة وسمك تلك الطبقات. لذا فإن سمك مثل هذه السحب تعتبر رقيقة نسبياً.

وفي أغلب الحالات, فإن إتجاه حركة السحب ذات المستوى العالي ليست بالضرورة تمثل إتجاه الرياح التي بمستوى الأرض. إذ في الحقيقة, الرياح التي في الطبقات العليا و تلك التي في الأرض غالباً ما تكونان مختلفتين.
فهناك ثلاث أنواع رئيسية للسحب ذات المستوى الأعلى: (المعلاق cirrus, والسماق الطبقي cirrostratus, والسماق الركامي cirrocumulus).
وأسس مدى السحب العالية تتراوح ما بين 16,500 قدم إلى 45,000 قدم والمتوسط في مناطق الحرارة حوالي 25,000 قدم.

أما السحب المتوسطة هي تلك التي تنتج في الطبقات الوسطى من الجو. هذه السحب أكثر بياضاً ونصوعاً وفي مظهرها تبدوا أقل تشظياً less fragmented وذلك يعود إلى بعدها عن الأرض وهي الأكثر تركيباً من بلورات الثلج (البرد).

السحب متوسطة المستوى هذه تتنوع من حيث السمك من ألواح تكاد تكون مسطحة من السحب إلى الشكل التراكمي أكثر. في الحقيقة يمكن ملاحظة الشمس والقمر عبر بعض مستويات هذه السحب الرقيقة ذات المستوى المتوسط.
فهذه السحب المتوسطة تميل إلى بلوغها سرعات ظاهرة أبطأ من السحب ذات المستوى المنخفض. فهي تتحرك في إتجاه الريح في المستوى الذي ليس بالضرورة أن يكون هو نفسه الذي على السطح. وأسس مدى السحب المتوسطة يتراوح ما بين 6,500 قدم إلى 23,000 قدم.

السحب المنخفضة: تحتوي على تلك السحب التي في الطبقات السفلى من الجو. وبسبب الحرارة المنخفضة نسبياً عند هذا المستوى من الجو, فإن هذه السحب عادةً تعكس أخفض قدر من الضوء وعليه, فهي عادةً تعرض تغايراً منخفضاً low contrast. فالسحب في هذا المستوى أيضاً تبدوا غير واضحة المعالم. فعندما تشاهد عن قرب فإنه من السهل ملاحظة حركاتها العاصفية/ المضطربة ومن ثم فهي تعتبر تركيب متغير بإستمرار.
وعلى إعتبار أن السحب المنخفضة قريبة من الأرض فإنها تظهر أسرع – بصورة متصاعدة – من السحب الأخرى. علماً بأن السحب عموماً تتحرك في إتجاه الريح المشابهة تماماً لإتجاه الريح على الأرض.

أكفأ طريقة مستخدمة في التعرف على السحب المنخفضة عند ملاحظتها مرتبطة بالغيوم الأخرى فالسحب المنخفضة ستحجب جزء من أو كل المشاهد من سحب المستوى الأعلى وذلك إذا مرت بين خط نظر المشاهد/ المراقب لها. بمعنى آخر, أن كل الذي سيراه المشاهد/ المراقب هي السحب ذات المستوى المنخفض بجانب أجزاء من الأخرى ذات المستوى الأعلى عبر تقطعات/ تكسرات السحب المنخفضة. فالذي أمكن مشاهدته سيتنوع وفقاً للإتجاهات المختلفة وسرعة الريح ذات العلاقة المصاحبة للطبقات المختلفة للسحب.
أيضاً هناك ثلاث أنواع رئيسية للسحب المنخفضة,, هي: ركام cumulus, وسحاب ركامي طبقي stratocumulus, وسحاب طبقي منخفض stratus. و أن أسس السحب المنخفضة هذه تتدرج من أعلى من سطح الأرض إلى حوالي 6,500 قدم.

فكما ترى لم يزد العلم الحقيقة المقصود توصيلها إلى الخلق شيئاً, سوى تفاصيل دنيا, لن تزيد المعنى إلَّا بعداً عن الغاية وتدنياً أكثر, لأن كل التقديرات المذكورة هي في واقعها ليست دقيقة, ويستحيل أن تبلغ هذه الدقة, وحتى إن بلغت أقصى درجات الدقة ووصل الإنسان إلى الأبعاد الحقيقية فإن ذلك لن يغير المقصود وهو أن الله فوق كل شئ وهذا ما قاله النبي الكريم بأعلى درجات البيات وبأبسط مفردات التعبير وسيظل هذا الحديث هو المعيار الصحيح لتقدير هذا البعد غير المبلوغ ما دامت السماوات والأرض.

ما قلناه من تحليل وتوضيح هو خاص بأهل الفكر والعقل والتدبر من حملة الإيمان المطهرين,, أما سامي لبيب وما معه من زواحف وقوارض وجوارح, فهؤلاء يكفي تذكيرهم بأن هذا الجاهل قد أراد الله فضحه بتسليطه على نفسه وتكذيبها بلسانه وإيباقها بيده, لأنه أراد أن يقول إن النبي محمد لا يعرف التفريق ما بين السحاب والسماء,, وذلك بقوله: ((... لا تعليق فبغض النظر عن الخلط بين السماء والغيوم , فما نعرفه من علوم الفضاء والفلك أن المسافة بين الارض وأطراف الكون تعد بمليارات السنين الضوئية...)), فلو كان يفقه ويعلم ويستوعب لأدرك الآتي من اللمحة الأولى:
1. أن النبي قد عدد أربعة أبعاد قبل أن يصل إلى السماء الدنيا (من الأرض إلى السحاب, ومن السحاب إلى المزن, ومن المزن إلى العنان, ومن العنان إلى السماء الدنيا,
2. فبإستعمال الحساب, حدد أن الوحدة القياسية هي ما بين السماء الدنيا والأرص = 73 سنة,
3. ثم إعتبر أن بعد كل سماء لسماء وحدة واحدة = 73 سنة, وهكذا
4. ثم عدد ستة أبعاد أخرى ما بين السماوات السبع, ثم عدد ثلاث مسافات أخرى شملت البحر الذي فوق السماء السابعة, ثم الوعول الثمانية ثم إرتفاع العرش,
هذه المعلومة فقط تكفي لإخراص هذا الطنين المزعج الذي يلهث وراءه سامي لبيت الذي لن يبق له من حول ولا طول سوى البكاء والنحيب,, فحق عليه القول "إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث, فهذه المعلومة وحدها كافية للمتربصين لتحويل طنينهم ألماً وأنيناً مشيناً مذلاً ومهيناً.

ولا يزال للمناظرة الحاسمة من بقية باقية,

تحية كريمة للأكرمين والكريمات,

بشارات أحمد عرمان.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مائَةِ, مُفْلِسَةٍ, التّحَدِّيْ!!, بِمَحْقِ, فِرْيَةٍ, وسَحْقِ

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (11 - ب): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 26-11-2018 03:28 AM
التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (11 - أ): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 26-11-2018 03:23 AM
التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (7): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 21-11-2018 02:52 AM
التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (10): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 21-11-2018 02:38 AM
التّحَدِّيْ!! بِمَحْقِ وسَحْقِ مائَةِ فِرْيَةٍ مُفْلِسَةٍ (1-أ): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 11-11-2018 01:25 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 05:56 PM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه