أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات دورة الأسس العلمية للعلاقات العامة ومهارات التعامل مع وسائل الإعلام ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة مقدمة في علم المواد الهندسية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    مديرة شرطة نيوزلاندا - انا مسلمه وفخوره باسلامى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    الإعجاز فى حديث الرصاصة ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة المهارات المتخصصة في التدقيق والتفتيش المالي والاداري /2019 ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    علم الفضاء يؤكد ما جاءنا عن رسول الله فى الذهب والفضه ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة تدريبية عمليات الإمداد والتموين والنقل خلال الشبكة اللوجستية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة عمليات الإمداد والتموين والنقل خلال الشبكة اللوجستية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    الحَقِيْقَةُ و بُهْتَانُ الدَّمَارِ الشَّامِلِ ii-13: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الحَقِيْقَةُ و بُهْتَانُ الدَّمَارِ الشَّامِلِ ii-12: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    دورة المهارة الأكثر فاعلية في قيادة طاقم عمل الأمن والسلامة الصناعية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة خصائص ومتطلبات مدخل التحسين المستمر بمفهوم (كايزن) ومدخل التطوير التنظيمي في الق ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    الحَقِيْقَةُ و بُهْتَانُ الدَّمَارِ الشَّامِلِ ii-11: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الحَقِيْقَةُ و بُهْتَانُ الدَّمَارِ الشَّامِلِ ii-10: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    1 58 نوع جديد من الاعجاز القرآني: في تفسير السياق القرآني للأسماء الأعجمية ( آخر مشاركة : دكتورعزالدين - )    <->    دراسه حديثه عن مدينه قوم لوط تؤكد ما جاء فى الذكر الحكيم ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دورة الاتجاهات الحديثة في إعداد الخطط الاستراتيجية الأمنية للسلامة الصناعية ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة تدريبية تنمية على شبكة الإنترنت مع أساسيات CSS، HTML ،Java******/ ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    دورة تدريبية المهارات التقنية الحديثة في المعيار الامني العالمي iso لامن المعلومات. ( آخر مشاركة : سمر السعيد - )    <->    1 46 الذَّبِيْحُ هُوَ إسْمَاعِيْلُ يَا مغامسي!!!, والقُرآنُ بَيْنَنَا: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > القسم الإسلامي العام > الإعجاز في القرآن والسنة النبوية
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الإعجاز في القرآن والسنة النبوية قسم مخصص للابحاث حول الإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية

إضافة رد
كاتب الموضوع يوسف محمود مشاركات 1 المشاهدات 1011  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-10-2017, 06:21 PM
الصورة الرمزية يوسف محمود
يوسف محمود يوسف محمود غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
المشاركات: 108
أخر تواجد:06-11-2017 (11:48 AM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:egypt
1 58 نوع جديد من الاعجاز القرآني: في تفسير السياق القرآني للأسماء الأعجمية

بسم الله الرحمن الرحيم

منقووووووووووووول

نوع جديد من الاعجاز القرآني: في تفسير السياق القرآني للأسماء الأعجمية المعربة
القرآن الكريم معجزة الله عز وجل للأولين وللآخرين أخرس العرب الفصحاء في صنعتهم وسخر من أحلامهم وسفه دينهم وعاب أوثانهم و بالغ في استفزازهم و تحداهم بالرد والذود عن أنفسهم بسورة من مثله
فولوا مدبرين واستغشوا ثيابهم كيلا يطرق مسامعهم ووصفوا ما جاء به محمد من ربه ب"سحر يؤثر" وما هو بسحر ولكنه قرآن كريم.
و لا يزال القرآن رافعا التحدي لمن يثبت فيه اختلافا داخليا في نصه أو خارجيا مع الواقع الذي يصفه والتاريخ الذي يسرده بل كلما فتح الله للناس علما من علوم الكون والحياة الا تبين صدق وصفه ودقته.
والامثلة عن الاعجاز في الكتاب والسنة من هذا الضرب كثيرة ومتواترة ومستفيضة.. .
وقد فتح الله عز وجل على احد الباحثين المسلمين رؤوف أبو سعدة بابا جديدا ومختلفا اكتشفنا من خلاله وجها جديدا من أوجه الاعجاز القرآني وهو "تفسير السياق القرآني للأسماء الأعجمية المعربة"
نضرب لذلك امثلة توضحه وهذا الباب من الاعجاز مازال غضا يعد بالمزيد للباحثين المتخصصين في اللغات القديمة والعبرية والآرامية.....
.................................................. .............................................
تفسير اسم النبي اسحاق عليه السلام
قال تعالى (وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب ( 71 )) سورة هود
نحن نعرف أن أسماء الانبياء والأماكن في التوراة المحرفة (العهد القديم مجازا ) ليست اعتباطية بل لها معاني محددة شرحها الكتاب المقدس.
تقول دائرة المعارف الكتابية المسيحية حسب قاموس الكتاب المقدس أن معنى " أسحق" بالعبرية "يضحك".
التوثيق:
https://st-takla.org/Full-Free-Copti...1_A/A_243.html
وهنا في الآية السابقة نلاحظ كيف فسر القرآن الكريم معنى اسحاق بالترداف القريب مع الفعل " ضحكت".
شرح لغوي
ان لفظ "اسحاق" هو تعريب لفظة "يصحاق" العبرية... وهو من الجذر "صحق" الذي يقابله بالعربية "ضحك"... اذ أذكر ان العبرية لا تحتوي على حرف الضاد... و" يصحاق" هو عبريا مضارع مفرد غائب... يعني "يضحك"... ويراد بهذه الصيغة العبرية اسم الفاعل... ليقابله عربيا " الضاحك"... أو "الضحوك"... يعني "يصحاق" العبرية تساوي "الضاحك " أو "الضحوك" عربيا...
فكأن الملائكة قالت لها حينها : "اضحكت؟"... اذا نسمي مولودك عليه السلام "الضاحك" أي الذي يضحك...

.................................................. .
تفسير اسم النبي يعقوب عليه السلام
قال الله: (وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب (71))
تقول دائرة المعارف الكتابية المسيحية حسب قاموس الكتاب المقدس أن معنى " يعقوب " بالعبرية " يعقب " و" العاقب" وسمي يعقوب بذلك لانه ولد ممسكا بعقب أخيه حسب زعم التوراة .

التوثيق:
https://st-takla.org/Full-Free-Copti...E/E_186_4.html
ونلاحظ كيف فسر القرآن الكريم اسم النبي يعقوب عليه السلام بالترادف القريب مع " ومن وراء"
شرح لغوي
نرى ان "يعقوب " من الجذر العبري "عقب"... وهو له نظيره العربي "عقب" معنى ومبنى... إذا "يعقوب " العبرية ان اردتها بالعربية تصبح "العاقب"...وللمبالغة يصلح استخدامها على وزن "يفعول"... لعلك علمت معنى "يعقوب"... انه العاقب
التعريب: وذلك ان لفظ "يعقوب" (ففعل عقب عربي ايضا كما مر بك) هي على وزن يفعول بالعربية ولم يصرفها القرآن للدلالة على اصلها الأعجمي... وهذا الوزن يدل على المبالغة وتعظيم الشأن من اسم الفاعل "العاقب"...
.................................................. .............................................
تفسير اسم النبي زَكَرِيَّا عليه السلام
قال تعالى (ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا )(2) سورة مريم
تقول دائرة المعارف الكتابية المسيحية حسب قاموس الكتاب المقدس أن معنى " زَكَرِيَّا" بالعبرية " هو " يهوه قد ذكر "
التوثيق:
https://st-takla.org/Full-Free-Copti...Z/Z_39_01.html
ومعنى "يهوه " بالعبرية ما يقابل بالعربية لفظ الجلالة " الله".
وهنا نلاحظ كيف فسرت الآية الكريمة اسم النبي زَكَرِيَّا عليه السلام بالترادف القريب مع " ذكر رحمة ربك".
شرح لغوي
اسم زكريا عليه السلام اصله : زكر + يا …
"زكر" العبرية هي مماثلة ل"ذكر" العربية...
و "يا" فهي مختصر "يهوا" اسم الله جل جلاله بالعبرية
زكريا إذا هي ذكر الله بالضم فيكون لفظ الجلالة فاعلا...أي الذي يذكره الله أي استجاب له... أو ذكر الله بالفتح فيكون لفظ الجلالة على المفعولية... أي ذاكر الله

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

__________________
قولوا:

لا اله الا الله تفلحوا


[CENTER][SIZE=5][SIZE=7]يسوع الاناجيل حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


9- ظهور السيد المسيح لبلعام

((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات وأراد أن(( يـقـتـلـه)) لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق، هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-03-2019, 11:54 AM
الصورة الرمزية دكتورعزالدين
دكتورعزالدين دكتورعزالدين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 25
أخر تواجد:16-03-2019 (11:57 AM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:egypt
افتراضي

هذه تجميعات قمت بتجميعها من هذا الكتاب القيم أضيفها لموضوعك أخي الكريم جزاك الله خيرا







معجزة تفسير أسماء الأعلام الأعجمية في القراّن الكريم








معجزات القراّن الكريم لا تنتهي ولا تنقضي لتبقى حجج وبراهين متجددة لكل البشر في كل زمان ومكان

الاّن نقرأ في معجزة رائعة من معجزات القراّن وكيف فسر الله عز وجل في القراّن نفسه معاني الأسماء الأعجمية الواردة في القراّن وأشار لها بإشارات دقيقة وبعضها من لغات منقرضة لم تكن معروفة وقت نزول القراّن كما صحح لأهل الكتاب تفسيراتهم الخاطئة لمعاني بعض الأسماء



معظم هذه المقتطفات هي من الكتاب الغني والممتع والشيق

العلم الأعجمي في القراّن مفسرا بالقراّن

تأليف - محمود رءوف أبو سعدة

دار الهلال بالقاهرة - و دار الميمان بالرياض

مع الإشارة إلى أن في الكتاب الكثير والكثير من الفوائد التي لم ترد في هذه المقتطفات والمختارات السريعة





جبريل - تعريب من العبري "جبرى إيل" ومعناه جبار الله أو شديد الله من القوة والشدة

الاّيات المشار للمعنى فيها – يقول الله عز وجل عن جبريل

"علمه شديد القوى * ذو مرة فاستوى" المِرة هي القوة

"إنه لقول رسول كريم * ذي قوة عند ذي العرش مكين"





نوح - في الجذور الاّرامية و العبرية و العربية القديمة "نوخ" معناه لابث او مقيم أو باقي

وجاءت الإشارة الى تفسير اسمه في ثلاثة اّيات من كتاب الله

"ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما"

"واتل عليهم نبأ نوح إذ قال لقومه يا قوم إن كان كبر عليكم مقامي وتذكيري باّيات الله فعلى الله توكلت"

"وجعلنا ذريته هم الباقين"





إبراهيم – أصلها في العبرية "اّب راب هام" وحذفت الباء الوسطى للتخفيف إلى "اّبراهام"

ومعناه "إمام الناس" وتقول كتب اليهود إن الله عز وجل هو الذي سماه بهذا الإسم بعد أن كان اسمه سابقا "اّبرام" ومعناه أبوالعلاء

ويشير القراّن إلى معنى اسم إبراهيم وأن الله تعالى هو الذي جعله إماما للناس

"وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا"

وكذلك في قول الله تعالى "إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِّلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ" وأمة هنا تعني قدوة وإماما





لوط – في العبرية تعني محجوب أو مستور

وقد جاءت الإشارة بمعنى الحجب والستر في قصة لوط عليه السلام كما في قول الله تعالى

"وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَن ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ"

وكذلك في قوله تعالى "قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحون"

وبهذا الحجب والستر نجا الله لوطا عليه السلام بطمس أعين الكافرين وأمره أن يخرج بأهله المؤمنين في ستر الليل وحجابه قبل نزول العذاب بالكافرين

"فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ"





إسماعيل – وهو تعريب للإسم العبري "يشمع إيل" ومعناه "سَمِع الله" أي أن إبراهيم عليه السلام قد سماه بهذا الاسم لأن الله عز وجل قد سمع دعاءه حين طلب من الله الذرية

وقد أشار الله عز وجل إلى معنى إسم إسماعيل مرتين

"الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل و إسحق أن ربي لسميع الدعاء"

"وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم"



إسحق – معناه بالعبرية ضحاك أو ضاحك من العبري يصحاق

الاّية المشار للمعنى فيها " وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحق"



يعقوب – معناه في العربية و العبرية "العاقب" أو الذي يأتي بعد من سبقه

وأشار الله لهذا المعنى في قوله تعالى "فبشرناها بإسحق ومن وراء إسحق يعقوب"

وجدير بالذكر أن كلمة الوراء في معاجم اللغة العربية تأتي كذلك بمعنى الحفيد أو "ولد الولد"





إسرائيل – معناه في العبرية نذر الله أو عهد الله أو إصر الله

ويقولون في العبرية "إسار عل نفشو" يعنون بها "نذر على نفسه" أو "أخذ عهدا على نفسه"

وهنا نجد الإشارة القراّنية لمعنى لقب إسرائيل في قول الله تعالى

"كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرّم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة" أي أن ما حرمه نبي الله يعقوب على نفسه قد حرمه الله على بنيه لاحقا حين نزّل التوراة فيكون بذلك إصرا وعهدا من الله

كما نجد الإشارة إلى حفظ يعقوب عليه السلام لإصر الله وعهده له ولاّبائه عليهم السلام حتى لحظة موته ووصيته بهذا العهد والإصر لأبنائه

" أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ"

“وَوَصَّى بِها إِبْراهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ”

وقد أساء اليهود -عليهم لعائن الله- ترجمة اسم إسرائيل عليه السلام فاخترعوا القصص الباطلة والمعاني الشنيعة المسيئة لجلال الله تعالى





يوسف – معناه بالعبرية يؤوي او يستضيف أو المضيف

الاّيات المشار للمعنى فيها

"ولما دخلوا على يوسف اّوى إليه أخاه"

وقوله تعالى "فلما دخلوا على يوسف اّوى إليه أبويه"



موسى – باللغة الهيروغليفية المصرية القديمة تعني وليد أو ولد

وقد أشار القراّن إلى هذا المعنى في اّيتين

" وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا"

" قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ"



السامري – في العبرية شمروني نسبة إلى شمرون بن يساكر بن يعقوب وأبناؤه هم عشيرة الشمرونيون إحدى عشائر سبط يساكر في بني إسرائيل

وشمرون معناها يتقي ويحترز . فيكون شمروني معناها اتقوني واحترزوا مني

وقد أشير لذلك المعنى في القراّن الكريم في قول الله تعالى " قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس"





فرعون – في اللغة الهيروغليفية "بر عا" وتعني البيت الكبير أو الصرح العظيم وهو لفظ كان يطلق على ملوك مصر منذ عهد الأسرة التاسعة عشرة يشبه تسمية العثمانيين للحاكم بلفظ "الباب العالي" او "قرر البيت الأبيض في أمريكا كذا وكذا" كناية عن الرئيس الامريكي

وقد أشار القراّن الكريم لهذا المعنى في قول امرأة فرعون "رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله"

وكذلك في الاّيات

"وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ"

" وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ"

وكأن فرعون "برعا" يقول لوزيره باللغة الهيروغليفية أن يبني له "برعا"



هامان - اسم هيروغليفي يطلق على منصب كبير البنائين أو رئيس عمال مقالع البناء "حسب معجم أسماء الأشخاص في المملكة الحديثة" للعالم الألماني هرمان رانكه

ونجد الإشارة لهذا المعنى في القراّن

"وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْـمَلأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إلَى إلَهِ مُوسَى وَإنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ "

"وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الأَسْبَابَ أَسْبَابَ السَّمَوَاتِ فَأَطَّلِعَ إلَى إلَهِ مُوسَى وَإنِّي لأَظُنُّهُ كَاذِبًا"





قارون – من الفعل العبري يقر الذي يحمل معاني الثقل والغنى والتوقير وهي مثل معاني الفعل العربي "وقر" فقارون هو الموقر المثقل بالغنى

ونجد الإشارة لهذه المعاني كلها في القراّن الكريم

" فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ"

" وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ"





إسم مصر قديما – أشار القراّن الكريم إلى الإسم الذي كان يطلقه المصريون القدماء على بلدهم , فلم يكونوا يسمونها مصر ولكن يسمونها باللغة الهيروغليفية "تاوى" ومعناها في لغتهم "الأرض"

وقد استخدم القراّن الكريم لفظ الأرض للدلالة على مصر القديمة مرات عديدة

" قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثِقًا مِّنَ اللَّهِ وَمِن قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ ۖ فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّىٰ يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي"

"قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم"

"وكذلك مكنا ليوسف في الأرض"

" وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ"

" إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا"

" وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ"

" يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأَرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ"

" وَقَالَ الْمَلأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ"

" قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ"

" فَأَرَادَ أَن يَسْتَفِزَّهُم مِّنَ الْأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ جَمِيعًا"



سيناء و سينين – تعريب من اللغة المصرية القديمة لكلمة شن "شين" بمعنى شجر

وجاءت الاشارة لهذا المعنى في عدة اّيات

"وشجرة تخرج من طور سيناء"

"والتين والزيتون وطور سينين"

" فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن يا موسى"





التوراة – في العبرية " تورا " وتعني العلم والإبانة والهداية والبصيرة

ووردت الإشارة لتلك المعاني في القراّن الكريم كالتالي

"وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ"

"وما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءتهم البينة"

"وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل"

"وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِن بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَىٰ بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ"

"إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ"



داود – وأصلها في العبرية "دِوود" ومعناها ذو الأيدي

ونجد القراّن الكريم يشير بوضوح إلى معنى الاسم في قول الله تعالى "واذكر عبدنا داود ذا الأيد إنه أواب"



أيوب - وأصله في العبرية إيوب – ومعناه الضرير او المضرور الذي شدد عليه الويب والضر

يقول الله تعالى "وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين"

وعبارة "اني مسني الضر" ترجمتها العبرية "إيوب أني" فسبحان الله الحكيم



زكريا - معناه بالعبرية "ذاكر الله"

الاّية المشار فيها للمعنى "ذكر رحمة ربك عبده زكريا"

وكذلك قول الله تعالى "هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ * فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ * قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلا رَمْزًا وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإبْكَارِ"




يحيى – لها ثلاثة معان أشار القراّن الكريم لها جميعا

المعنى الأول مشتق من الحياة في العربية وقد أشار القراّن الكريم لهذا المعنى في قول الله تعالى عن يحيى عليه السلام

"وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا"

المعنى الثاني مشتق من الحنان وهو الاسم الذي يطلقه عليه النصارى "يوحنان" ومعناها "حننه الله" أو "حنان من الله" وقد يحذفون النون للتخفيف , وهذا المعنى مشار له في قول الله تعالى عن يحيى "وحنانا من لدنا وزكاة وكان تقيا"

المعنى الثالث يحيى حياء مشتقة من الحياء والعفة ويكون أصلها العبري من الفعل حنِّى بكسر النون وهو موجود بهذا النطق في الأناجيل اليونانية القديمة وأما في الاّرامية التي هي لغة يحيى عليه السلام فتكون النون مفتوحة "حنَّى" وهي بمعنى الحصر والحصار في الاّرامية والعبرية , فيكون يوحنا بمعنى "الله أحصر" أو الذي أحصره الله وأعفه عن شهوة النساء ونجد ذلك في قول الله تعالى عن يحيى عليه السلام "فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك بيحيـى مصدقا بكلمة من الله وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين " وحصورا في العربية تعني متعففا عن شهوة النساء





مريم – معناه في الاّرامية "أمة الرب" أو "عابدة الرب"

الاّيات المشار للمعنى فيها "يا مريم اقتني لربك واسجدي واركعي مع الراكعين" والقنوت بمعنى العبودية والعبادة

وكذلك في قول الله تعالى "وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ"

والاّية "إذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي"





الإنجيل – أصله في العبرية هجليون يعني التوضيح والبيان والتجلية

وقد أشار القراّن الكريم إلى هذا المعنى "واّتينا عيسى بن مريم البينات وأيدناه بروح القُدُس"

وكذلك قوله تعالى "وَلَمَّا جَاءَ عِيسَىٰ بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُم بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُم بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ"





فسبحان الله العظيم .. العليم بكل اللغات الذي علم الأنسان مالم يعلم
"قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين"
"وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ"
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للأسماء, الأعجمية, الاعجاز, السياق, القرآني, القرآني:, تفسير, جديد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احذروا موقع المنقب القرآني . الصارم الصقيل الشيعة في الميزان 1 12-10-2011 05:17 PM
الرسم القرآني وردود على افتراءات نصرانية. الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 7 19-04-2010 01:12 AM
تحــــذير لإهل السنة والجماعة من موقع ''المنقب القرآني'' الفقير لعفو ربه القرآن الكريم 3 09-09-2008 04:38 AM
من روائع التعبير القرآني المعجز رضا القرآن الكريم 1 04-02-2008 10:53 PM
من روائع التعبير القرآني المعجز رضا القرآن الكريم 0 14-11-2007 04:52 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 11:45 PM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه