أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 

آخر 20 مشاركات 4 From the Imam Mahdi to all the brothers in the blood of Eve and Ed ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    اقرأ حقيقة مايسمى بالكوارث الطبيعية 👇🏼 ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    Nqash .أرجو الرد على هذا السؤال ؟ أثار عندى شبهة كبيرة جدا.. ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    مرئي : والله يريد أن يتوب عليكم.. مقطع مؤثر ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    Fatwa بيــان سر الشفاعـــــة..... ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    كلمات عن الشفاعه ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    4 عاجل الى كل البشر, بيان تقويم السنه القمرية من محكم القران العظيم ... ( آخر مشاركة : جنود الهدى - )    <->    أسطورة البرمجة وعملاق ميكروسوفت Visual Studio 2015 Update 3 Enterprise ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    برنامج Registry Finder 2.10.5 لحذف بقايا البرامج العنيدة من الريجستري ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    المتصفح العملاق جوجل كروم Google Chrome 51.0.2704.106 Final ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    حصريا عملاق تشغيل الفيديو SMPlayer 14.9.0.6731 للنواتين في اخر اصداراته ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    برنامج الحمايه الرائع Immunet Protect Free 3.1.13.9671 فى أحدث إصدار ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    البرنامج الرائع لصيانة الويندوز Ashampoo WinOptimizer 14.00.01 Final ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    البرنامج العملاق في نقل الملفات بسرعة عالية جدا Supercopier 1.2.3.1 ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    برنامج تحميل التونت الرائع BitTorrent 7.9.3 Build 40299 فى اخر اصدار ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    عملاق تصميم المواقع من ادوبى Adobe Muse CC 2015.2.0 ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    برنامج TeamSpeak Client 3.0.16 (64-bit) لعمل دردشة لاكثر من 100 الف مستخدم ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    برنامج Thunderbird 38.0 Beta 4 لادارة البريد من موزيلا بلغتين في اخر تحديث له ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    برنامج UltraVNC 1.2.0.5 أدخل على جهازك الشخصى من أى مكان فى العالم وتحدى ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->    تحميل برنامج فيجوال بيسك عربي مجانا microsoft visual basic ( آخر مشاركة : يارا امجد - )    <->   
مختارات    <->   اعقــلها وتوكــل‏    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول القرآن الكريم
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول القرآن الكريم حول ما يُثار من شبهات حول القرآن الكريم

إضافة رد
كاتب الموضوع بشارات أحمد مشاركات 0 المشاهدات 338  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك ÇäÔÑ ÇáãæÖæÚ
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2017, 12:28 AM
الصورة الرمزية بشارات أحمد
بشارات أحمد بشارات أحمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 49
افتراضي الموقع الذي يكتب فيه ومنه الدكتور الملحد محمد السوري (هـ):

الموقع الذي يكتب فيه ومنه الدكتور الملحد محمد السوري (هـ):

في موضوعنا السابق وقفنا عند قول الطبيب المحد: ((... بحسب القرآن هنالك عدة أمور خلق منها الإنسان وليس واضحا ما هو أصله, لا أدري هل نسي الله (سبحانه وتعالى) مم صنع الإنسان أم أن بعضهم يدعي ما لاعلم له به ...))؟

وقلنا إننا لن نبتعد كثيراً عن فقرته هذه, بل سنلفت نظر القارئ إلى الفقرة التالية من إفك هذا الزنديق, والتي نراها تنسخ بالكامل ما يحاول أن يثبته هنا وفي نفس الوقت يثبت ما كان قد نفاه سابقاً لنظهر لهم مدى التناقض الفكري والإطراب العقلي والوجداني الذين يبرران هذا السلوك الغريب الذي يسلكه المعتوهين لتدمير أنفسهم بأنفسهم.

فمثلاً قولك ((... لنتجاوز قضية خلق الكون و البشر ، لا أحد يدري لا كيف و لا لماذا ، هذه قدرة الاهية ...))،

ألا تدري أن بهذه العبارة فقط تكذب القرآن الكريم جملةً وتفصيلاً ؟؟؟ ..... فمثلا:

- أليس التعمد نفي ما أثبته وأكده القرآن الكريم يعتبر تكذيب صريح له؟؟؟ ..... فهل القرآن الكريم لم يوضح ويفصل قضية خلق الكون والبشر تفصيلاً من سماوات وأرضين وأرزاق وأعمار ومياه وجبال وأمطار ونبات وحيوان وأجرام سماوية.... الخ؟؟؟

- أليس الله تعالى قد أعلم البشر بآلاف الآيات وعشرات السور كيف خلق الخلق وأنت ها هنا تنفي ذلك وتؤكد نفيه وتقول " لا أحد يدري لا كيف "؟؟؟ ..... فإن لم يكن هذا تكذيب بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر.... فماذا يكون إذاً؟؟؟؟؟؟؟؟

- إن قولك " هذه قدرة الاهية ", بعد نفيك كيفية خلق الخلق والبشر ونفيت معرفتهم بخلقها رغم أنها مفصلة في القرآن الكريم تفصيلاً مما يدل على أنك لا تؤمن بأن الله الذي أنزل القرآن هو صاحب "هذه القدرة الإلهية" والتي نراك تنسبها لإله مجهول غيره.

فأنظر إلى بقية عبارتك كلها تدل على أنك تتحدث عن إله آخر غير الله الذي أنزل القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان, فأنت تقول هنا: ((... كرجل علم ، أوأمن بها ، و الرب سبحانه الذي خلق الكون وحده من يدري كيف ، وهو رب الديانات كلها، بما أني لا أدري كيف حدثت هذه المعجزة أعتقد أن قدرة خارقة هي قدرة الله سبحانه هي التي خلقته. و لا أناقش بها ...)).

ثم قولك: ((... ما يمكننني أن أناقش به هي تفسيرات الشيخ عبد المجيد الزنداني ، لا أدري شيأ عنه و لا بأي عصر عاش . نقرأ محاولات لأقناعنا بألاهية الكتاب تستند على تفسيرات فارغة لا أساس لها ، من يقرأها و يفهما من ضعفاء الأيمان سيكون عنده ردة عكسية ...).

لا تكذب على نفسك يا هذا ولا تحاول تستغفل الناس, فأنت حتى هذه اللحظة لم تذكر شيئاً عن تفسير ولا مفسرين,, ولكنك تخوض مباشرة في آيات القرآن الكريم وفي صدق نبيه ورسوله الخاتم الذي تتهمه بأنه إقتبس القرآن من كتب الأولين ونسبها إلى الله,, ثم أنت تدعي أن هناك إله آخر لا يعرفه أحد هو الذي خلق الخلق,, وبالتالي تؤكد بأن عقيدتك أن إله محمد ليس هو الإله الحق خالق كل شيء. فماذا تريد أن تقول بعد كل ذلك. فأدائك حتى هذه اللحظة يدل على أنك زنديق متمرس, فإن أراد البعض أن يخفف عنك هذه الصفة المؤكدة فلن يجد أمامه وصفاً سوى أنك معتوه مشوه الوجدان مطموث البصيرة فاقد الأهلية.


على أية حال,, ولأننا قد قررنا أن نتحرى طريقك وطريقتك حتى النهاية, فإننا سنواصل تفنيد تناقضاتك وبهتانك حتى نهاية مقالك ليرى الناس ضحالة الكفر والإلحاد وضلال العلمانية والشيارات الخبيثة من شيوعية ماركسية وتخرصات فلسفية وليبرالية,,, الخ. أما الآن فإننا سنكتفي بهذا القدر ونواصل في مواضيعنا المتتابعة التي غايتنا منها إظهار الحق وكشف الباطل لأصحابه أولا لعلهم يرجعون من قريب ويستغفرون ربهم ويؤوبون إليه, ثم نساعد العامة في أن يعرفوا الخطر الداهم الذي ينفثه شياطين الإنس هؤلاء وهم من بيننا وبينهم حتى يتقوا منهم تقاتاً والله من وراء القصد.


الآن,,, وبعد أن ظن الطبيب الملحد - بخبله وعبله وجهله - أنه قد أنجز ما سعى إليه وهو التشكيك في كتاب الله ورسوله الأمين, بل وإدعى الخلق "للطبيعة" من دون الله خالق كل شيء (تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا), رأي أن يعطي "التمام" لأوليائه من شياطين ومرضى النصارى عبدة الأشباح والأشياء بعد عبادة البعل من دون الله قبل أن يعطي هذا التمام لوليه إبليس اللعين مثله.


فرأى أن يكمل إجهازه على اثر الإسلام بعد أن ظن أنه قضى عليه وضربه في الصميم. فهو الآن يتجه إلى علماء وفقهاء الأمة ليشوههم ويقضى عليه وذلك - في ظنه المريض - عليه يسير. فماذا قال فيهم, وماذا أعد للقراء الكرام عنهم؟؟؟

قال بكل ثقة في النفس والقدرات: ((... لنناقش النقاط التي طرحها السيد اسدفير...)). ثم قال في عنوان جانبي له: ((... أولا موضوع الأطوار و المراحل ...)) ما يلي من متناقضات غريبة:

قال: ((... لا أدري أين هي المعجزة ...... فأولا: هذه المراحل و الأطوار وصفها العلماء من بني البشر أثناء دراستهم لعلم الجنين ، عمليا ليس لها أي حدود واضحة . التبدلات التي تحدث عند الجنين لتنقله من مرحلة الأقاح الى مرحلة الوليد هي تغيرات متواصلة أذ ينمو الجنين من خليتين لأربع لثمان لـ 16 و هكذا دواليك . لم نرى أي تفصيل عن هذه المراحل و الأطوار بكتابات الزنداني...)).


فلنحلل ونفند هذه الفقرة لنقف على مدى خبل الرجل وتناقضه الذي يجعله يأتي بشهادة مؤكد على أنه مخبول وغبي جاهل,,, وذلك لإعتبارات كثير نتناول بعضها للناقشها معه ومع القراء الكرام ليعرف مدى جهله وتناقضه وقهر الله له ليريه آياته في الآفاق وفي نفسه حتى يتبين له انه الحق من ربه. ولكن الذين كفروا بآيات الله يجحدون.


(أ): نراه يقول ((... لا أدري أين هي المعجزة ...)), وهذا - في صدر عبارته هذه - نفي واضح وصريح لعدم وجود معجزة,, ولكن ماذا قال في باقي العبارة نفسها؟؟؟:


- قال بالحرف الواحد: ((... فأولا: هذه المراحل و الأطوار وصفها العلماء من بني البشر أثناء دراستهم لعلم الجنين ، عمليا ليس لها أي حدود واضحة ...)). فإذا كان ذلك حقيقة ما قاله العلم والعلماء, وهو يتعارض تماماً ما قاله أطباءك وعلمائك وأربابك العظام أمثال أبي قراط وغير,,, الخ إذاً على أي أساس قام هؤلاء العظماء لديك بتقسيم خلق الجنين إلى أربعة مراحل, وقد رأيناك تصدقه وتتبنى تخرصاته,, وها أنت ذا الآن هنا تنفيها تماما.


- ولكنك ألم تقل ((... عمليا ليس لها أي حدود واضحة ...))؟؟؟ وقد رأيت بنفسك أن القرآن قد وضع لها حدوداً واضحة ليس ذلك فحسب, بل راهن على أن هذه الحدود التي وضعها لم ولن تتغير أبداً أو يزاد عليها أو ينقص بأي حال من الأحوال ما دامت السماوات والأرض حتي يرث الله الأرض ومن عليها, وأنت تعلم أن القرآن كله تحديات للإنس والجن معاً, فإن لم تر في ذلك إعجازاً فمتى وكيف يكون الإعجاز أصلاً؟؟؟


- ليس ذلك كل شيء وإن نراه من جانبنا كافياً ويفيض,, ولكن فلنتابع فقرتك التي تضمنت حقاً اردت به باطلاً فقهرك الله على إظهار الحق فقولك مثلاً: ((... التبدلات التي تحدث عند الجنين لتنقله من مرحلة الأقاح الى مرحلة الوليد هي تغيرات متواصلة ...)),, لعلك لم تدرك كم من متناقضات في هذه العبارة الجزئية من عبارتك التي تعج بها, فما دام أنك قد وصفت المتغيرات - في عجز عبارتك هذه - وقلت إنها "هي تغيرات متواصلة", وقد سبق أن قلت بنفس الفقرة ((... عمليا ليس لها أي حدود واضحة ...))؟؟؟.,,,
إذاً كيف تبرر قولك عن التبدلات التي تحدث للجنين ((... التبدلات التي تحدث عند الجنين لتنقله من مرحلة الأقاح الى مرحلة الوليد ...)), فكيف إذاً إستطعت أن تمرحل ما جزمت بأن العلماء يرون تغيرات الجنين متواصلة, وعمليا ليس لها أي حدود واضحة؟؟؟ ..... ليت هذه التناقضات وقفت عند هذا الحد المذري, ولكن عندما نتابع محتويات هذه الفقرة نكاد نصاب بالدوار والغثيان من قبع الفكر وطمس المدارك.


- نراك الآن تدق مزيد من المسامير على نعشك بيدك, فأنظر إلى ما كتبته, وكفى بنفسك اليوم عليك حسيباً, إذ تقول: ((... أذ ينمو الجنين من خليتين لأربع لثمان لـ 16 و هكذا دواليك . لم نرى أي تفصيل عن هذه المراحل و الأطوار بكتابات الزنداني ...)). ها أنت ذا تتحدث عن الرؤية والمشاهدة والملاحظة إن كان ذلك بالعين المجرد أو بالتخمين والظن أو عبر الآلات والتقنية والمعينات الأخرى... الخ, ولكن الجنين يُخلق بأمر الله ويُصور ويُمرحل كل طور بعلم الله علام الغيوب, وهو الذي يعلم السر وأخفى, وهو الذي يصنع كل شيء ليس بمستوى الثانية أو حتى اللحظة بل بما هو أقل من دقيقة الثانية ودقيقة دقائق الثانية,,,

فكيف لك أن تصل إلى هذا العلم ناهيك عن مراحله,,, فالله تعالى رأفة بك لم يدخلك في هذه الحسابات الدقيقة الكثيقة المعقدة التي لن تستطيع أن تستوعبها وبالتالي أعطاك ما تستطيع أن تستوعبه بقدراتك التي هو أعلم بها منك ولكنك تمردت عليه فمكر بك وجعلك تناقض نفسك بنفسك.

وها أنت ذا من فقرتك هذه فقط قد شهدت بأدق التفاصيل من الإعجاز الذي سعيت بجهدك ومن معك من شياطين النصارى أن تطمسه ولكن الله تعالى أشهدك على نفسك وقهرك على الشهادة بإعجاز كل آية من آياته وكل حرف فيها شئت أم أبيت رغم قولك عنها: ((... لا أدري أين هي المعجزة ...)).


أما قولك: ((... أن نقول أن الأنسان و الجنين بالخاصة قد تطور بمراحل من ساعة الجماع بين الزوجين لمرحلة الولادة لا أرى به أي معجزة و من البديهي أن يتطور الجنين ، فالرجل لم يلقح زوجته بأنسان كامل متكمل لا يحتاج لمراحل حتى يصل لمرحلة وليد قابل للحياة . و لسنا بحاجة لمكروسكوبات حتى نتوقع حاجة الجنين للتطور بمراحل ...),,, أيضاً ما جاء بهذه الفقرة يتناقض تماماً ما ما قلته من قبل في هذا الصدد, أنسيت قولك بأن ((...النطفه: تنتج من كل الجسم لكلا الابويين ...)).

فالسؤال هو: هل الرجل يلقح زوجته بنطفة كاملة أو بجزء من نطفة؟؟؟ فإن قلت بأنه يلقحها بنطفة كاملة تنتج من كل الجسم لكلا الأبوين, تكون قد شهدت بأن الرجل يلقح زوجته بإنسان كامل, وهذا ما تنفيه هنا, وإن قلت بخلاف ذلك تكون قد كذبت نفسك وأطباءك العظام لديك بكل ما سبق وحاولت تأكيده والإحتجاج به. فأي خيار لك هو وبال عليك.


وإستمراراً في كشف جهله وسذاجته التي أراد أن يناطح بها جلاميد الصخر قوة ورسوخاً هم علما اللغة والفقه وعلم البيان ويحاربهم بسيف من ورق شجر رطب. فأتى بما هو أغرب وأقرب للخيال كما يلي:


واصل هزيانه فقال: ((... ثانيا: موضوع النطفة,, القضية قبل كل شيئ قضية معاني لغوية ، لقد أخذ الأطباء العرب كلمة نطفة و أطلقوها على الحيوان المنوي ـ سبرماتوزوئيد ـ و درّسنونا هذا . و السيد اسدفير يقول لنا أن النطفة تعني قطرة . لا أعرف أين المعجزة لمن يكتشف أن قطرة من السائل المنوي هي ما سبب الحمل، فمنذ وجود البشرية على الأرض من المعروف أن السائل المنوي الذي يخرج من الرجل هو ما يسبب الحمل ، و ليس معقّدا أن نكتشف بأن المرأة لا تصبح حاملاَ ألا بعد أن تجتمع مع زوجها الذي سيعطيعا قطراته ...)).
فقرة أغرب من سابقتها,, فهي تجسد الجهل المركب باللغة وبالعلم مطلقاً, واللجاجة والتمحك ولعله الخبل نفسه,, وذلك للآتي:


1. أي مطلع على علم الأقدمين سيصفك بالكذب على الفور, ما لم يكن من أصحاب الهوى الشنآن مثلك.


2. فلنبدأ هنا بأول تناقض لك في في فقرتك هذه من قوله عن النطفة: ((... موضوع النطفة,, القضية قبل كل شيئ قضية معاني لغوية، ...)),, فما دام ذلك كذلك, وقد سبق لك أن إعترفت بأنك ضعيف في اللغة العربية وقد ثبت ذلك عملياً بتحليل ما خططته بشمالك, ففضح جهلك وسوء تصرفك وضعف فهمهك للنصوص فضلاً عن ألمفردات, ألا يعتبر هذا قمة التناقض أن تخوض في موضوع قالت عنه بأنه (... قبل كل شيئ قضية معاني لغوية ...)؟؟؟ ..... إذاً والحال كذلك ما المبرر لدخولك في معترك اللغة والمعاني والبيان؟؟؟.


3. الدليل على أنك حقيقة لا تعرف اللغة والمعاني والبيان قولك: ((... لقد أخذ الأطباء العرب كلمة نطفة و أطلقوها على الحيوان المنوي ـ سبرماتوزوئيد ـ و درّسنونا هذا ...)),, فيا لك من ساذج جاهل,, هل تعتقد أن كلمة "نطفة" بقصد ومعنى السائل المنوي, أطلقها الأطباء العرب حصرياً و "مجازاً" على الحيوان المنوي من دون غيرهم من العرب قبل ظهور هؤلاء الأطباء,, إن كان هذا هو مفهومك ومعتقدك فأنت بحق جاهل ساذج.
إذ أن هذه الكلمة معروفة لدى العرب ومستخدمة في حياتهم اليومية كثيراً, هذا أولاً,, وثانياً: من ذا الذي قال لك إن النطفة هي "الحيوان المنوي" كما تدعي,, ومن أولئك الذين درسوك هذا المفهوم الخاطي؟؟؟


فالنطفة بالطبع ليست هي الحيوان المنوي كما تدعي وإنما الحيوان المنوي هذا هو من مكونات النطفة المنوية التي تحتوي عادة على عشرات الملايين من الحيوانات المنوية التي تقول عنها,, بنفسك: ((... أن قطرة من السائل المنوي هي ما سبب الحمل ...)), وفي نفس الوقت تقول إن ((... كلمة نطفة و أطلقوها على الحيوان المنوي ـ سبرماتوزوئيد ...)),, فهل يعني ذلك بالنسبة لك أن النطفة هي الحيوان المنوي؟؟؟ ..... أليس هذا في حقيقته هو التناقض عينه؟؟؟


4. من جملة تناقضاتك وإفتراءاتك المخزية تقول أيضاً: ((... و السيد اسدفير يقول لنا أن النطفة تعني قطرة ...)), فما الغضاضة في قوله هذا,, وتذكر أنك عندما إستعنت بالمعاجم لم تجد سوى هذا المعنى وقد أتيت به بنفسك في ما مضى, رغم أن الفرق بينك وبين السيد أسدفير هو أنك تجهل اللغة وأصولها بينما هو مرجع في اللغة والفقه والقرآن الكريم,, وبالتالي فلا بد من ظهور هذا التباين في المقاصد وفهمها وإدراك مراميها, ولا أظنك تختلف معنا في أنه أبلغ منك فهماً للمعاني والمقاصد,,, أليس كذلك؟؟؟.


إذاً قول هذا السيد هو الحق لأن النطفة "لغةً" هي القطرة من السائل أياً كان ذلك السائل, فإن كنت ظننت أن المعجزة في معنى لفظة "النطفة" فتكون واهماً جاهلاً, لأنه يستحيل أن يقول أحد في هامة هذا العارف أن يقول بأن "النطفة" هي معجزة لأنها تعني قطرة السائل, ومن ثم فإن قولك: ((... لا أعرف أين المعجزة لمن يكتشف أن قطرة من السائل المنوي هي ما سبب الحمل ...)), هذا مجرد تصريح صريح بالجهل, ومزيد من المغالطات والخزعبلات والأباطيل المفتراة لا أكثر.


5. فأنظر إلى مماحكاتك ومراوغاتك بقولك عن النطفة: ((... فمنذ وجود البشرية على الأرض من المعروف أن السائل المنوي الذي يخرج من الرجل هو ما يسبب الحمل، و ليس معقّدا أن نكتشف بأن المرأة لا تصبح حاملاَ ألا بعد أن تجتمع مع زوجها الذي سيعطيعا قطراته ...)), دعنا نسلم جدلاً أن ما تدعيه صحيح رغم بعده عن المعقولية ناهيك عن الصحة, ولكن هل هذا بالضبط ما قاله القرآن الكريم وناقشه السيد أسدفير؟؟؟


وهل هذا السفه له علاقة من قريب أو بعيد بقول الله تعالى في سورة المؤمنون: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ 12), (ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ 13), (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ 14؟؟؟

ثم إستمر الطبيب الملحد في تناقضه هنا أيضاً فقال: ((... علمياَ ليست قطرة من سائل الرجل هي ما ستؤدي للحمل وأنما مكوّن مجهري قادر على الحركة و تحوي منه كل قطرة من السائل عدة ملايين نراها بالمجهر، و يمكن طبيا أن نأخذ هذا المكوّن كي نلقح بها دون الحاجة لكامل القطرة . بل أن السبرماتوزوئيد يجب أن يغادر القطرة كي يقوم بمهمته لم نرى بتفسيرات شيخنا الوقور أي تلميح لدور البويضة التي تطلقها المرأة . و لا أرى اين هو الحديث عن نطفة المرأة ...)).


لاحظ قولك في هذه الفقرة: ((... علمياَ ليست قطرة من سائل الرجل هي ما ستؤدي للحمل وأنما مكوّن مجهري قادر على الحركة و تحوي منه كل قطرة من السائل عدة ملايين نراها بالمجهر ...)) لا معنى له وذلك لعدة مآخذ عليه,, منها:


1. لأنه ببساطة شديدة (لم يدَّعِ أحد من المسلمين ان قطرة من سائل الرجل هي ما ستؤدي للحمل), والقرآن لم يقل إنه خلق "النطفة" إنساناً,, وإنما كان دقيقاً في ذلك فقال "من نطفة", ولم يقل بأنه خلق الإنسان من نطفة الرجل فقط,, ولكنه قال بأنه خلق الإنسان من "نطفة أمشاج" مما يدل على مَشجِ ما بنطفة الرجل بما هوو ببيضة المرأة "مشجاً" كاملا قبل أن يجعل منه "نطفة أمشاج", والتي منها قد خلق "العلقة".


2. لم يقل الله تعالى بأنه خلق الإنسان بكل النطفة بكاملها والشاهد على ذلك الحرف "من" الذي يفيد التبعيض. فقولك عن خلق الإنسان: ((... وأنما مكوّن مجهري قادر على الحركة و تحوي منه كل قطرة من السائل عدة ملايين نراها بالمجهر ...)), هذا قد فصله الله تعالى في سورة الإنسان بقوله تعالى: (هَلْ أَتَىٰ عَلَىالْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ « لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا »؟ 1),, فهل الإنسان عندما كان واحداً من بين عدة ملايين من الكائنات المجهرية القادرة على الحركة, كما وصفها العلم الحديث من المشاهدة بالمجهر,,,, الخ, فهل الإنسان في هذا الحين من الدهر كان شيئاً مذكوراً أم لم يكن شيئاً مذكوراً,, تماماً كما قال خالقه؟؟؟

ثم جاءت بعدها الآية الحاسمة التي قال الله فيها: (إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍنَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا 2) فوضع النقاط على الحروف وحسم الأمر برمته.


3. وتقول أيضاً: ((... و يمكن طبيا أن نأخذ هذا المكوّن كي نلقح بها دون الحاجة لكامل القطرة . بل أن السبرماتوزوئيد يجب أن يغادر القطرة كي يقوم بمهمته لم نرى بتفسيرات شيخنا الوقور أي تلميح لدور البويضة التي تطلقها المرأة . و لا أرى اين هو الحديث عن نطفة المرأة ...))
هذه الجزئية من هذه الفقرة نتركه لك لتجاوب عليه أنت بعد أن رأيت بنفسك أن المشكلة فيك وليس في الحقيقة, وأنت معذور لعدم معرفتك أو ضعفك اللغوي الذي تضامن مع ضعفك العقدي فغابت عنك الظواهر فرأيت سراباً بقيعة للغشاوة التي جعلها الله على عينيك جزاءاً وفاقاً.


لا يزال للموضوع من بقية باقية,


تحية كريمة للقراء الكرام,


بشارات أحمد عرمان

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

 
 
الكلمات الدليلية (Tags)
(هـ):, محمد, الملحد, الموقع, الذي, الدكتور, السوري, يكتب, وأنه

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموقع الذي يكتب فيه ومنه الدكتور الملحد محمد السوري (د): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 28-05-2017 07:48 PM
الموقع الذي يكتب فيه ومنه الدكتور الملحد محمد السوري (ج): بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 23-05-2017 10:04 AM
الموقع الذي يكتب فيه ومنه الدكتور الملحد محمد السوري (ب): ‏ بشاراه أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 02-04-2017 11:12 AM
المصدر الذي يكتب فيه ومنه الدكتور الملحد محمد السوري (أ): ‏ بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 0 31-03-2017 01:11 PM
معاذ عليان يكتب:رسالة إلى الدكتور نبيل العربي وهل الإنجيل غير قابل للتعديل ؟ قاصِف الكتاب المقدس 0 28-08-2011 07:05 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 06:26 AM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه